• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

مديرية مكافحة التهريب الجمركي ، جهود مميزة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-11-25
544
مديرية مكافحة التهريب الجمركي ، جهود  مميزة
الدكتور بشير الدعجة

 • الانفلات الامني في بعض دول الجوار زاد من اعباء مديرية مكافحة التهريب.

• الاستيراد غير المشروع يؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني ويهرب الاستثمار ورؤوس الاموال
• تزويد المديرية باجهزة رقابية وتفتيشية حديثة ضرورة ملحة ومستعجلة.
• تعاون المواطنيين مع المديرية والابلاغ عن من يتاجر بارواحنا وصحتنا وبيئتنا.
• مديرية مكافحة التهريب جدار صلب لحماية دول الجوار من تسرب المخدرات والاستيراد غير المشروع الى اراضيها.

* بقلم الكاتب والمحلل الامني : الدكتور بشير الدعجة

تلعب مديرية مكافحة التهريب الجمركي دورا هاما في الجد من الاستيراد غير المشروع ( التهريب ) لعديد من المواد الاستهلاكية او الصناعية بشتى انواعها والتي نؤثر تأثيرا مباشرا على الاقتصاد الوطني الاردني وتغرق الاسواق بمواد استهلاكية وصناعية لا تتطايق مع المواصفات والمقاييس الاردنية وبالتالي تشكل خطورة صحية وامنية على الانسان الاردني ناهيك عن تهديد الصناعات الاردنية المختلفة وضرب هذه المنتوجات جراء الاستيراد غير الشرعي ( التهريب) كما يؤدي الى هروب رأس المال الاردني الى دول أخرى جراء الضرائب المرتفعة وبشكل أقل الاضرار الناجمة عن الاستيراد غير المشروع عدا تردد المستثمرين في تدفق استثماراتهم الى الاردن في حال شعورهم بعدم ضبط العملية التهريبية للمنتجات المشابهة لمنتوجاتهم المنوي انتاجها في الاردن لكن الانجازات التي تقوم بها الدائرة على أرض الواقع عززت ثقة التاجر الاردني والمستثمر العربي والاجنبي بمديرية مكافحة التهريب في ملاحقة أي استيراد غير مشروع لأي منتج أو تزوير للعلانات التجارية أو تقليد المنتوجات بشتى أنواعها وما تزوير المنتوجات الدخانية وضبطها الا دليل واضح وشاهد حي عللى فطنة اجهزة مكافحة التهريب ويقظتها في القضاء على آفة التهريب والتزوير للمنتوجات المختلفة عدا الضبطيات المستمرة لتزوير علامات تجارية كالادوية والملابس والاغذية وغيرها والتي تعلن المديرية عنها باستمرار بهدف الردع العام والتوعية بالمضار الناجمة عنها.
الا أن مديرية مكافحة التهريب ترفع لها القبعات ومنتسبيها في مكافحة تهريب المخدرات والاسلحة حيث تنشط الدائرة في هذا المجال يالتنسيق والتشارك مع الاجهزة الامنية الاخرى خاصة ان الاردن يقع في منتصف اقليم ملتهب ويشهد فلتان امني في معظم دول الجوار وغياب الدور الامني الوقائي في هذه الدول مما ضاعف دور مديرية مكافحة التهريب للتصدي الى التهريب والاستيراد غير المشروع من هذه الدول وقد نجحت المديرية بشكل لفت انتباه العالم اجمع في حماية الاردن من هذا الانفلات التهريبي وتشديد الرقابة على مداخل الاردن البرية والبحرية والجوية وتعاملت الدائرة باحتراف مهني عال ينم عن خبرات جمركية وامنية متراكمة وعلو كعب في التفتيش والحس الامني والمراقية والمداهمة الامر الذي دب الرعب في اوصال المهربين والمزورين بمختلف اصنافهم التهريبية ....
ان مراقبة المنافذ الحدودية الاردنية المختلفة من قبل اجهزة مديرية مكافحة التهريب بسط سيطرتها على هذه المنافذ وبالتالي تقدم خدمة انسانية وامنية وجمركية لدول الجوار من خلال التضييق ومنع تهريب اية مواد من الاراضي الاردنية الى هذه الدول وبالتالي توفر الحماية للاقتصاد الوطني لها وتحافظ على ديمومة الاستثمار الاجنبي وجلبها لدول الجوار وشعور المنتج الوطني بهذه الدول بالامن والآمان على منتوجاته وحمايتها جراء التعاون بين اجهزة الجمارك الاردنية وجمارك هذه الدول والقائمة على وفق اتفاقيات رسمية لمكافحة التهريب بالاتجاهين,
ان الانفلات الامني والجمركي والتهريبي بدول الجوار كما اسلفت سابقا وعدم قدرة اجهزة مكافحة التهريب في الدول التي تشهد افلات امني جراء المشاكل الداخلية فيها يحتم على مديرية مكافحة التهريب زيادة جهودها ويقظتها لتفويت الفرصة على مهربي تلك الدول من تحقيق اهدافهم داخل الاراضي الاردنية ، وهذا يتطلب زيادة اعداد القوة البشرية لهذه الدائرة وتزويدها بالاجهزة الرقابية والتفتيشية الحديثة ، اجهزة الكترونية توفر الوقت والحهد والقة اكثر من الطرق التفتيشية اليدوية والقديمة كأجهزة فحص الكتروني لكامل المركبة ومسحها ضوئيا او الكترونيا تبين وتكشف ما داخل هذه المركبة بصورة واضحة وجلية تثبت على المداخل البرية والبحرية ، وكذلك تزويد افراد المكافحة باجهزة يدوية حديثة ومتطورة للتعامل ميدانيا مع حالات التهريب المختلفة..
دور انساني امني اقتصادي جمركي نبيل تلعبه مديرية مكافحة التهريب الجمركي ومنتسبيها للمحافظة على المنتوجات الوطنية وحماية الملكية والقضاء على تزوير العلامات التجارية والاهم مكافحة تهريب المخدرات والاسلحة والتضييق على مجرميها ومطاردتهم ليلا نهارا لتخليص الوطن والمواطن من شرورهم.
نشد على ايدي منتسبي هذه المديرية وابطالها المغاوير ونترحم على شهدائها الذين ارتقوا الى خالقهم اثناء تأديتهم واجبهم تجاه الوطن والموطن ، استشهدوا وضحوا بحياتهم لننعم وينعم اطفال الوطن بحياة خالية من آفة المخدرات والمنتوجات التهريبة الضارة بالصحة والبيئة ، ووفاء لهم يتحتم على كل مواطن ومواطنة التعاون التام مع مديرية مكافحة التهريب والابلاغ الفوري ودون تردد عن أي آفة من الآفات السابقة والتنسيق مع المديرية لضبط من يتاجر بصحتنا وحياتنا دون رادع ديني او ضمير حي ، وللحديث بقية
# د. بشير الدعجة

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل انت متفائل بالرئيس الرزاز :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.