شريحة ضأن وجرو

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-05-03
1591
شريحة ضأن وجرو
أحمد حسن الزعبي

 كشفت مجلة "فورين أفيررز” عن بعض أغرب الهدايا التي تلقّاها رؤساء أمريكا في حياتهم السياسية من نظرائهم في العالم أثناء الزيارات المتبادلة من والي الولايات المتحدة الأمريكية.

تقول المجلة أن واحدة من أغرب الهدايا ،هدية الرئيس الأرجنتيني السابق "نستور كيرشنر ” والتي كانت عبارة عن شريحة لحم ضأن "فتيلة” طازجة إلى الرئيس الأسبق جورج بوش عام 2003 ولم يخجل الأرجنتيني من هذه الهدية التي قد تصلح الى "نفساء” اكثر منه لرئيس دولة كبرى .

ومن الهدايا الغريبة أيضا التي تلقّاها الرئيس الأمريكي السابق أوباما من رئيس وزراء بريطانيا السابق أيضاَ ديفيد كاميرون "طاولة تنس” منقوش عليها شعار البلدين بريطانيا وأمريكا يا حبيبي ..كما اعتبرت المجلة من ضمن الهدايا الغريبة ذلك السيف الذهبي الخالص والمرصّع بالجواهر الذي قدّمه أمير عربي لأوباما أيضاَ..ولا ادري لماذا اعتبرت "فورين أفيرز” السيف هدية غريبة ،”السيوف” لعبتنا ، إذا ما زار وزير الأشغال سير العمل في طريق أو افتتح جسر مشاه يهديه رئيس البلدية سيفاً،اذا زار رئيس الوزراء منطقة نائية ليتحدّث عن اللامركزية معطوه "سيفا”، اذا اعتزل لاعب كرة قدم الملاعب بعد مسيرة حافلة يعطونه 500دينار مكافأة وسيف..هداف الدوري ماذا يصنع بالسيف بعد مسيرته الكروية؟؟..

نعود الى هدايا رؤساء أمريكا..الرئيس بوش الصغير تلقى من رئيس بلغاريا "جروا” صغيراً فلم يستطع بوش الاحتفاظ به أو حفظه في الأرشيف الوطني كباقي الهدايا فاشتراه من الحكومة "لأنه ملكها”..وأعطاه لصديق للعائلة للاعتناء به…حتى "الجرو” لم يكن باسمه فاشتراه من الدولة "بيع شراء يعني”…سبحان الله تماماً كما هو الحال عندنا …

أما أغرب الهدايا فتلك التي تلقاها أوباما أثناء زيارته للأقليم الشمالي في استراليا حيث أهدوه الرَّبع هناك بوليصة تامين ضدّ عضّات التماسيح تقدّر بخمسين ألف يورو…وهذه الهدية هي وقلتها واحد..فمن أين لنا التماسيح حتى تعضّنا…تماماً كمن يربّحني تذكرة سفر على المريح على متن خطوط باصات جيت!.

أرأيتم هذه بعض من الهدايا التي تلقّاها رؤساء امريكا من رؤساء وزعماء العالم بمختلف ثقافاتهم بعضها لم يتجاوز المئة دولارا أو ربما أقل ومع ذلك فرحوا بها أيما فرح وحفظوها في الأرشيف الوطني ..جدير بالذكر أنه قبل سنتين قامت شخصية أردنية بإهداء مطربة كويتية سيارة "لمبرغيني” لأنها مدحت شخصية مهمة في الأردن بلقاء تلفزيوني …زعيم دولة يهدي الرئيس الأمريكي "فتيلة لحمة” و”جرو” ونحن الدولة الفقيرة التي تعيش على المساعدات نهدي مطربة سيارة لمبرغيني لأنها مدحتنا!!..

ما علينا..ما أردت قوله في هذه المقالة ان مجلة "فورن افيرز” لم تسلّط الضوء كثيرا على هدايا الزعماء العرب للرؤساء الأمريكيين..لا لبخلهم او شحّهم أو سوء علاقتهم مع أمريكا ..أبداً…ماذا يهدونهم بعد و قد أهدوا اوطانهم "مقشّرة” للقواعد الأمريكية ،وجعلوها عربات خلفية في قطار التبعية لا تنتج حتى رغيف خبزها!!..

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.