"فُرجة الكتاب ".. دعوة لإستحضار تيسير النجار

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-10-04
1780
وليد حسني

  بينهم وكأنك في استعراض عسكري مهيب، لكنك لن تجرؤ على الإقتراب كثيرا، فالأسعار في اعلى منتهاها، وستقع حتما فريسة سهلة للناشرين فهم من يحددون سعر السلعة، وتسليع الكتاب، بينما يظل المبدعون والمؤلفون آخر من يحق لهم التدخل في تسليع منتجهم وطرق تسويقه وعرضه.

في معرض عمان الدولي للكتاب تحل دولة الإمارات العربية الشقيقة ضيفا على المعرض، وهي فرصة أراها مؤاتية لنقابة الصحفيين ولرابطة الكتاب الأردنيين، وحتى للناشرين، ولجموع المثقفين والصحفيين لإعتبار فعاليات هذا المعرض فرصة لممارسة الضغط من اجل الإفراج عن الزميل الكاتب والصحفي تيسير النجار الذي يقضي عقوبة السجن بسبب رأيه في سجن الوثبة الصحراوي.
هي فرصة مؤاتية يمكننا توظيفها في سبيل استحضار الحق الإنساني المطلق بالحرية وبالحياة، وبالتفكير واعتناق الاراء والمواقف ونشرها وإذاعتها في الناس، وهي فرصة أيضا لتقول نقابة الصحفيين ورابطة الكتاب وهما التنظيمان النقابيان اللذان ينتمي اليهما السجين النجار أنهما مع الدفاع عن حرية الرأي والتعبير.
اقترح رفع بوستر او يافطة على مدخل المعرض للتذكير بقضية الزميل النجار، وهي فرصة مؤاتية تحتملها المناسبة ولا تؤثر فيها سلبا..
قال لي تيسير النجار أمس ضمن اتصالات هاتفية بيننا أنه وجميع السجناء في سجن الوثبة تم حرمانهم من القراءة ومن الكتب منذ خمسة أشهر ونصف مضت، فضلا عن حرمانه من رؤية الشمس..
كدت أبكي وانا أسمع تيسير يقول لي بكل ما في حالة الألم الإنساني من معنى ( آه يا وليد شو مشتاق للشمس، نفسي أشوف الشمس..؟؟!!! ).
هل تعني لكم هذه العبارة شيئا...؟؟؟
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

ماهي فضائيتك المحلية المفضلة:

  • التلفزيون الاردني
  • رؤيا
  • الحقيقة الدولية
  • الاردن اليوم
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.