وطن يصنع فيه الشباب المستقبل

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-10-12
699
وطن يصنع فيه الشباب المستقبل
ممدوح ابو تايه

 جاءت مذكرة التفاهم والتعاون التي وقعتها وزارة الشباب ممثلة بمعالي المهندس حديثة الخريشة وزير الشباب ، ومؤسسة ولي العهد مؤخرا ، بهدف تعزيز شراكة العمل على الصعيد الفني واللوجستي ، في تنفيذ المرحلة الثانية من مبادرة حقق (مجالس حقق) ، وذلك من خلال تقديم الوزارة لعدد من المراكز الشبابيّة في المحافظات كمقر للمجالس . تأتي هذه الشراكة الفعالة كخارطة طريق نحو تخريج قيادات شبابية وطنية ناضجة تكون قوة انتاجية ايجابية ، وقادرة على اخذ زمام المبادرة الفعلية بأخذ دورها السياسي والمجتمعي والاقتصادي كونها الأكثر تأثيرا على واقع الأمور وعلى مستقبلها لما تملكه من طاقات وثقة بالنفس ، فالشباب قادرين على التغيير من خلال اسهاماتهم الفكرية والعلمية والعملية وانخراطهم في مبادرة حقق التي تأتي ضمن مبادرات عدة ومهمة ، أطلقها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد بهدف تنمية مهارات الفرد والجماعة للوصول الى اعلى مستويات الاحترافية في التعاون والعمل المشترك ، من خلال جهد تنظيمي مخطط يهدف لتسهيل اكتساب الفريق للمهارات والمعارف والأعمال التطوعية وتجهيز الفرد للعمل المثمر ، الذي يساعد على تحسين الاداء والعمل بروح الفريق ، لبناء جيل متجانس وخلق علاقة فعالة بين الشباب قائمة على الاحترام والانضباط والمحبة ، ومتسلح بالهمة والإرادة لبناء وطن نموذجي يحتذى به ، وهذا يتطلب تضافر الجهود وتوفير الفرص للشباب واستثمار طاقاتهم ليكونوا لبنة اساسية في بناء ثقافة السلام ومكافحة التطرف وتعزيز قيم الاعتدال وقبول الآخر ، فالرؤية التي تنتهجها وزارة الشباب تسير وفق فكر توافقي لهذه الرؤى التي نادى بها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم ، لتنشئة الشباب الأردني ثقافياً وعلمياً ، وتعميق انتمائه وتخريج قيادات شبابية قادرة على المساهمة بفاعلية في التنمية المستدامة ، وهذا يؤكد بأن نهج الاستراتيجية الناجحة قائمة على عوامل محفزة كالتغيير والتعديل في نمط العمل المؤسسي ، وتطوير خطط العمل وتحديد المطلوب لبلوغ الأهداف ، والقيام بالتغييرات المطلوبة البعيدة عن النمط التقليدي بمعنى التجديد وخلق الأفكار القائمة على الإبداع و روح الإبتكار . إن الدور الذي يضطلع به سمو ولي العهد في غاية الأهمية ، لأنه ينبع من استراتيجية ذكية قائمة على المعرفة واحترام حقوق الانسان ، كونهما السبيل للتميز وترك البصمة الحقيقية في حركة المجتمع وتوجهاته ، فالدور الهاشمي التنويري الموجه للشباب قائم على تزويدهم بأدوات المعرفة ومهارات التميز كافة ، لكسر حلقة جمودهم وتوفير الأرضية الثابتة والإطار الأوسع للتلاقي والحوار، ولإعادة الثقة بالعمل الشبابي المؤسسي الراشد والمسؤول والهادف إلى مصلحة الوطن عبر مراكمة الخبرات وصقلها ، لخلق دور شبابي فاعل ومؤثر. من هنا برزت طموحات المشرفين على المراكز الشبابية المنتشرة في كافة أرجاء المملكة ، لما يستحقه المجتمع الذي يعيشون فيه ، فكان من الضروري الارتقاء في مستوى الأداء والإنجاز وبذل الجهود والعمل بتوجيهات وزارة الشباب ، وفق الخطط الاستراتيجية الحكيمة وإدارة معالي المهندس الخريشة الحصيفة والكفؤة التي بُذلت وتبذل لتحقيق وتعزيز هذه الأهداف السامية جميعها ، من خلال ترسيخ مبادئ الشفافية والعدالة بممارسات حقيقية ، يعاونه فريق عمل من أصحاب العطوفة والمدراء وأصحاب الباع الطويل في ما يتعلق بالشأن الشبابي والعمل التطوعي والخدمة المجتمعية ، فهي روح فريق العمل الجماعي التي تسير ضمن مسيرة تخضع للمراجعة والتقييم والتطوير بشكل دوري ، وإرساء وتفعيل مبدأ المساءلة والمحاسبة كمبدأ أساسي بحيث يكافأ الموظف على إنجازه ، ويساءل ويحاسب على تقصيره وإهماله للوصول إلى رفع مستوى الانتاجية والأداء إلى أعلى المستويات التي تتطلع إليها الوزارة وفق مدونات سلوك وأخلاقيات عمل ملزمة ، لتكون خارطة طريق لتحقيق أهداف وزارة الشباب التي تسعى لغرس مفهوم الخدمة أساس القيادة كقيمة جوهرية في كافة موظفي وأعضاء المراكز الشبابية وقياس نسبة الإنجاز للوصول إلى الريادة والتميز وأعلى مستويات الخدمة المقدمة لأعضاء المراكز الشبابية وبعلاقة تشاركية وتفاعلية مع المجتمع المحلي لذلك كانت قيم المواطنة الصالحة القائمة على أداء الواجبات الموكولة لها بأمانة وإخلاص هي الأساس لتطور أي مجتمع فلا بد من نظرة شمولية وتمكين الشباب سياسيا واقتصاديا لتحقيق إمكانياته وتطوير وتوسعة أفقه بالإضافة إلى توفير المنعة له من الأفكار الظلامية المنحرفة فبناء منظومة الأخلاق والقيم المجتمعية يشكل جوهر الدولة المدنية التي تحتكم إلى الدستور واحترام سيادة القانون من جهة ، وترتكز على المواطنة الفاعلة ليكون الاردن وطن يصنع فيه الشباب المستقبل

 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :





الأكثر قراءة

هل تعتقد ان حكومة الملقي راحلة قريبا :

  • نعم
  • لا
Ajax Loader
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.