• رئيس التحرير المسؤول .. فايز الأجراشي
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

كم بلغت أرباح نيمار في موسمه الأول مع باريس سان جيرمان؟

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2021-09-07
529
كم بلغت أرباح نيمار في موسمه الأول مع باريس سان جيرمان؟

 قالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن النجم البرازيلي نيمار، حصل على مبالغ وصفتها بالمذهلة في الموسم الأول له في نادي باريس سان جيرمان، عقب انتقاله في صفقة ضخمة من برشلونة إلى العاصمة الفرنسية.

ووفقًا لمعلومات حصلت عليها الصحيفة الإسبانية فإن نيمار قد حصل على 400 مليون يورو خلال موسمه الأول في فرنسا بفضل العديد من العقود التجارية والتأثير الذي أحدثه في جميع أنحاء العالم عند انتقاله إلى باريس.

وكان العملاق الفرنسي قد دفع لقاء الحصول على نيمار حوالي 220 مليون يورو وهو قيمة الشرط الجزائي في عقد نجم منتخب السامبا مع برشلونة.

وقال ناصر الخليفي رئيس النادي يوم تقديمه بصفته لاعبا جديدا "سنجني من نيمار أموالا أكثر مما أنفقنا."

وكان متجر النادي الرسمي قد حاز أكثر من نصف مليون يورو في الساعتين التاليتين بعد عرض قميصه للبيع.

ويصر النادي أيضًا على أنه لولا وجود نيمار ، لما كان بإمكانهم إبرام صفقات مربحة مع العلامة التجارية الإيطالية Replay أو Nike Jordan، كما ارتفع عدد متابعي النادي على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير.

وزاد عدد مشاهدي النادي على التلفزيون بنسبة 25 بالمائة في موسمه الأول في فرنسا، كما أعلنت ديزني أنها اشترت حقوق عرض مباريات الدوري الفرنسي في البرازيل، والتي تبث عبر ESPN و Fox Sports.

وقال يوان جودين، مدير التطوير الدولي لدوري الدرجة الأولى الفرنسي: "وصول نيمار أعطى بلا شك بُعدًا آخر لباريس سان جيرمان والدوري الفرنسي"، مضيفا: "أول مباراة له هي واحدة من أكثر المباريات مشاهدة في تاريخ كرة القدم".

ويقول أصحاب القرار في "حديقة الأمراء" إن وصوله جعل باريس سان جيرمان ثاني أكثر الأندية ربحية في العالم ، مستشهدين بدراسة ديلويت التي وضعتهم من بين أقوى خمسة أندية على هذا الكوكب.

وهناك الكثير ممن يصرون أيضًا على أن زميل نيمار السابق في برشلونة وصديقه المقرب ليونيل ميسي لم يكن لينتقل إلى فرنسا لولا لم يكن هو موجود هناك.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.