• رئيس التحرير المسؤول .. فايز الأجراشي
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

زيارة طلبة "حقوق" عمان الاهلية لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2022-05-23
478
زيارة طلبة

 :قامت كلية الحقوق في جامعة عمان الاهلية وضمن خطتها في التفاعل مع مؤسسات المجتمع وحرصها على توعية الطلبة بمعايير النزاهة الوطنية ودورهم الهام على تحقيق المبادئ الأساسية التي تسعى الجامعة لتعزيزها لديهم ومن أهمها العدالة وسيادة القانون، بتنظيم زيارة الى هيئة النزاهة ومكافحة الفساد .

حيث أكد رئيس مجلس النزاهة ومكافحة الفساد الدكتور مهند حجازي للطلبة أن جرائم الفساد تعد من أكثر الجرائم خطورة على أمن الدول والمجتمعات لما تخلقه من آثار سلبية وعواقب وخيمة على المستويين الاجتماعي والاقتصادي .

وأوضح كذلك خلال كلمته الافتتاحية في اللقاء مع الطلبة أهمية دور الجامعات في خلق حالة وعي شاملة لدى الطلبة لتأهيل جيل وطني واع وقادر على التصدي لآفة الفساد مثمناً دور طلبة الحقوق في نشر معايير النزاهة الوطنية لدى أقرانهم في المؤسسات التربوية لترسيخها والعمل بها منوهاً إلى أنهم سيصبحون زملاء المستقبل فسيكون منهم المحامي والقاضي والمستشار القانوني ، وسيقع على عاتقهم الكثير من المسؤوليات تجاه وطنهم ومجتمعهم.

وقدم عدد من مديري الوحدات التنظيمية في الهيئة شروحاً تفصيلية حول عمل الهيئة في محوري إنفاذ القانون والنزاهة والوقاية ، ومهام المديريات والاقسام المستحدثة موضحين آلية التحقيق في الشكاوي التي ترد للهيئة .

كما استعرضوا ابرز المشاريع الاستراتيجية الوطنية (المحدثة) للنزاهة ومكافحة الفساد 2020-2025 ، ومعايير النزاهة الوطنية وأنواع جرائم الفساد، مركزين على جريمة الواسطة والمحسوبية كأحد أخطر الجرائم التي تضعف روح المواطنة والانتماء .

وفي ختام اللقاء نظمت الهيئة جولة تعريفية للطلبة على مديريات وأقسام الهيئة أطلعوا خلالها على آليات عملها والدور الذي تقوم به في إنفاذ القانون من خلال مديرية التحقيق ووحدتي التحقيق المالي وغسل الأموال وحماية المبلغين والشهود والخبراء ، ومديرية الدعم الرقمي ومختبر الأدلة الجرمية.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.