• رئيس التحرير المسؤول .. فايز الأجراشي
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

رونالدو يرد على "أكاذيب" الصحافة ويحدد موعد مباراته القادمة مع مانشستر يونايتد

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2022-07-30
504
رونالدو يرد على

 حدد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو موعدا لظهوره الأول مع مانشستر يونايتد بعد أسابيع من الجدل بشأن رحيله المحتمل، وجاء ذلك بعد ساعات من رسالة خاصة انتقد فيها وسائل الإعلام التي تلاحقه بالأكاذيب، وفقا لتعبيره.

 
وأكدت تقارير أن رونالدو طلب من إدارة مانشستر يونايتد الرحيل بحثا عن فريق يضمن له المشاركة في دوري أبطال أوروبا خلال الموسم المقبل، ولم يصدر تعليق رسمي عن رونالدو بشأن تلك التقارير، ولكن إدارة مانشستر يونايتد أكدت مرارا تمسكها بالنجم البرتغالي، ورفضت السماح له بالرحيل.
 
وأعلن رونالدو اليوم الجمعة أنه سيظهر لأول مرة مع مانشستر يونايتد خلال اللقاء الودي أمام رايو فايكانو بعد غد الأحد، وقال معلقا على منشور لأحد الحسابات المهتمة بنشر أخباره عبر موقع إنستغرام، "الملك سيلعب يوم الأحد".
 
وغاب النجم البرتغالي عن الجولة التحضيرية لمانشستر يونايتد في تايلند وأستراليا بسبب ظروف عائلية، وفق الإعلان الرسمي للنادي، وعاد قبل أيام لخوض الحصص التدريبية مع زملائه استعدادا للموسم الجديد.
 
وردا على التقارير التي تناقلت معلومات عن رحيله ورفض عدد من الأندية التعاقد معه، قال رونالدو في تعليق لمنشور في إنستغرام "من المستحيل ألا تتحدثوا عني لمدة يوم واحد، وإلا فالصحافة لن تجني الأموال. تعلمون أنكم إذا لم تكذبوا لن تحصلوا على الاهتمام".
 
وتابع اللاعب السابق لريال مدريد ويوفنتوس "استمروا، فقد توفقون في نشر أخبار صحيحة يوما ما".
 
وفي وقت سابق نشر رونالدو مجموعة من رموز "الوجه الضاحك" ردا على منشور يتضمن صورة اللافتة التي رفعها جمهور أتلتيكو مدريد وتتضمن رفضها فكرة التعاقد مع النجم البرتغالي.
 
وكان مشجعو أتلتيكو مدريد أطلقوا حملة، منذ السبت الماضي، تدعو إلى رفض فكرة التعاقد مع صاحب الـ37 عاما، وانتشر بين جمهور الفريق بشكل واسع على موقع تويتر وسم "#ContraCR7″، الذي يعني "نحن ضد رونالدو".
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.