• رئيس التحرير المسؤول .. فايز الأجراشي
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

الأعيان يخالف النواب بمعدل الأحوال المدنية ويعيد القانون

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2023-01-29
574
الأعيان يخالف النواب بمعدل الأحوال المدنية ويعيد القانون

  أعاد مجلس الأعيان في جلسته، اليوم الأحد، برئاسة رئيس المجلس فيصل الفايز وحضور هيئة الوزارة، القانون المعدل لقانون الأحوال المدنية إلى مجلس النواب.

وشطب الأعيان عبارة أضافها النواب للمادة 32 من القانون، تُجيز لأبناء العم المباشرين الاستفادة من قرار تغيير اسم العائلة في البيانات الواردة في قيود الأحوال المدنية.

ووافق المجلس على معدل قانون الجنسية الأردنية كما ورد من مجلس النواب، بما يشطب عبارة وردت في المادة 8 تمنح المرأة الأردنية التي تنازلت عن جنسيتها للحصول على جنسية زوجها الأجنبي، حق العودة إلى جنسيتها الأردنية، إذا انقضت الزوجية بطلب تقدمه لهذا الغرض، واستبدالها بعبارة توجب عليها تقديم طلب إلى وزير الداخلية لاستعادة جنسيتها الأردنية ودون حصرها بحالة انقضاء الزوجية.

وأقر الأعيان مشروعي قانوني التصديق على معاهدة تسليم المجرمين والأشخاص بين الأردن وكل من رومانيا وقبرص كما وردا من مجلس النواب، إضافة إلى الموافقة على قرار النواب بشأن إلغاء قانون التصديق على اتفاقية امتياز الصخر الزيتي بين الحكومة وشركة الأردن للصخر الزيتي بعد انتهاء مدة الإشعار (90 يوما) الذي أعطته الشركة للحكومة لإنهاء الاتفاقية عند نهاية فترة التقييم وقبل البدء بالمرحلة التجريبية الأولى.

كما وافق المجلس على المعدل لقانون إعادة هيكلة مؤسسات ودوائر حكومية كما ورد من النواب والذي جاء بعد استحداث وزارة الاتصال الحكومي لمعالجة المسائل المتعلقة بتنظيم العلاقة والارتباط بينها ومؤسسات الإعلام بتولي وزير الاتصال الحكومي رئاسة مجلسي إدارة مؤسسة الإذاعة والتلفزيون ووكالة الأنباء الأردنية (بترا)، بالإضافة إلى توليه صلاحيات رئيس الوزراء أو الوزير الذي يسميه أو الذي يفوضه أو الوزير المعني بشؤون الإعلام.

وكان العين الدكتور رجائي المعشر أدى في بداية الجلسة اليمين الدستورية أمام المجلس عملاً بأحكام المادة 80 من الدستور وللمادة 40 من النظام الداخلي لمجلس الأعيان.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.