مدير عام"كريم"في الأردن :لا ترخيص حتى اللحظة

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-01-08
3223
مدير عام

  نفى مدير عام خدمة كريم في الأردن صبري حكيم، ما تم تداوله عبر بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن اصدار الحكومة قراراً يقضي بوقف الخدمة وحجب تطبيقاتها الالكترونية في الاردن .

وأكد حكيم أن الحكومة والممثلة بوزارة النقل و هيئة تنظيم النقل البري ما زالت بصدد التشاور مع الخدمة والاتفاق على بنود عدة، وانه لم تصدر بعد التعليمات النهائية حول قرار ترخيص خدمة تطبيقات التاكسي "كريم"، لافتاً الى ان ما تم تداوله عبر بعض وسائل الاعلام من اصدار لقرارات نهائية عن الترخيص خبر غير صحيح.

وأشار حكيم الى ان الحكومة لم تمنح بعد الترخيص القانوني للبدء بالعمل في الاردن ، وانها اشترطت مؤخراً شرطين لا تنازل عنهما وهما:

- على جميع الشركات العاملة في مجال النقل عبر التطبيقات الذكية ضم التكسي الاصفر الى اسطولها . 
- ان لا تكون تعرفة (التاكسي الذكي) أقل من تعرفة (التاكسي الاصفر) ، وذلك للتأكيد على مبدأ "عدالة المنافسة" بينهما.

واعتبر حكيم ان الحكومة تأخذ بعين اعتبارها مصالح وحقوق اصحاب التاكسي الاصفر ، وان وزارة النقل ملتزمة بالتشريعات والقوانين الناظمة لعمل شركات خدمات تطبيقات التاكسي ومنها "كريم" ، لكي تتمكن الخدمة من العمل بشكل مرخص وضمن التشريعات والقوانين التي تسير عليها وسائط النقل العام في الأردن .

وفيما يخص ما تم تداوله ايضاً بشان فرض "ضرائب باهظة" و عوائد مادية كبيرة على الخدمة من اجل عرقلة عملها ، أكد حكيم ان هذه الانباء غير صحيحة ، مشيراً الى ان التشاور والتفاوض مع الحكومة ما زال قائماً ولم يصدر قرار رسمي بهذا الشان ، منوهاً الى أن الحكومة مدركة تماماً ان المستفيد الاول من منح الفرصة للإستثمار في هذا القطاع هو المواطن الأردني.

وبين حكيم ان ترخيص تطبيقات الهواتف الذكية ومن بينها " كريم " لن يساهم في رفع تكاليف التنقل عبرها ، ولن يشكل عبئا على المواطن ، مؤكداً ان ترخيص الشركة سيساهم في تخفيض التكلفة من جهة ، وسيزيد من دخل من يعمل على التاكسي الاصفر من جهة اخرى، وذلك من خلال إعطائه فرصة للعمل على تعرفة محكومة من شركات خاصة أعلى من التعرفة الحالية ، وللمواطن الخيار بإختيار وسيلة النقل أوالشركة التي تناسبه.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.