ماذا قالت أشهر هاربة من "دولة الرعب" في كوريا الشمالية!!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-05-04
863
ماذا قالت أشهر هاربة من

 يوم أطلقت هيونسو لي 'صرختها' عبر مدونة على الإنترنت قبل سنوات تروي قصة هروبها عام 1997 من 'الجحيم' الذي كانت تعيشه في كوريا الشمالية، لم يكن أحد يتصور حجم الخوف الذي يعيش في ظله العديد من سكان تلك البلاد.

كطفلة نشأت في كوريا الشمالية، كانت هيونسو لي تعتقد بأن دولتها 'هي أفضل دولة على الكوكب.' ولم تبدأ بالتساؤل إلا بعد المجاعة التي أصابت كوريا الشمالية في منتصف التسعينات. هربت من الدولة بعمر الرابعة عشرة، وبدأت حياتها في الاختباء، كلاجئة في الصين. لتنتقل بعدها إلى كوريا الجنوبية وبعدها إلى بلدان أخرى في الغرب.

وها هي اليوم بعمر 37، ولا يزال لديها الكثير لتقوله عن نظام ديكتاتوري عاشت لسنوات في ظله.

ففي مقابلة الأربعاء مع قناة فوكس نيوز، أكدت الشابة الثلاثينية أن نظام كيم كوريا الشمالية الذي يرأسه اليوم يونغ أون، قادر على التحكم بالناس. وأضافت أعتقد أنهم أفضل ديكتاتوريين على وجه الأرض.

وفي كتابها الجديد الذي يحمل عنوان 'The Girl with 7 Names' تروي هيونسو كيف نجح النظام في كوريا الشمالية في تحويل الناس إلى 'عبيد'.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.