سائقو التكسي الأصفر يعتصمون في عمّان: صرنا لاجئين في الأردن

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-09-26
2128
سائقو التكسي الأصفر يعتصمون في عمّان: صرنا لاجئين في الأردن

 اعتصم العشرات من سائقي التكسي الأصفر أمام وزارة النقل الثلاثاء، للمطالبة بحصر عمل تطبيقات النقل الذكية على التكسي الأصفر فقط، إضافة لتعديل عداد الإنتظار، وإعادة النظر في تعرفة الأجور، وناشدوا جلالة الملك بالتدخل لإنقاذهم وأسرهم.

 

واحتج المشاركون بالوقفة، ايضا على ترخيص سيارات أوبر وكريم وبخاصة السيارات التي تحمل اللوحات الخصوصي.

ورفع المعتصمون شعارات خطوا عليها " نرجو من سيد البلاد التدخل .. السائق أصبح لاجيء في بلده".

وتكررت مؤخرا مطالبات أصحاب التكاسي، برفع أجرة التاكسي بما يتناسب مع غلاء المعيشة وتردي أعمالهم.

 

وفي وقت سابق، أكدت هيئة تنظيم النقل البري عدم وجود أي مبرر لإجراء تعديل على أجور وسائط النقل العام للركاب.

 

يذكر ان قطاع التاكسي هو اكبر قطاع نقل للمواطنين حيث يزيد عدد المركبات عن ١١ الف مركبة وتقوم برحلات يومية لا تقل عن نصف مليون رحلة ويبلغ حجم الاستثمار في هذا القطاع نحو ٧٠٠ مليون دينار، وفق بيانات رسمية .

 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.