• حكومة الرزاز تحصل على ثقة مجلس النواب بأغلبية 79 صوتا
  • الطراونة : لن نغادر البرلمان قبل التصويت على الثقة اليوم
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

ترمب اكثر قادة العالم متابعة على تويتر

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-07-10
485
ترمب اكثر قادة العالم متابعة على تويتر

  اظهرت دراسة سنوية اعدتها شركة 'بورسون كون اند وولف' المتخصصة بالاعلام والعلاقات العامة ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب يحظى باكبر عدد متابعين على تويتر بين قادة العالم متقدما على البابا فرنسيس ورئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي.

وافادت الدراسة التي حملت عنوان 'تويبلوماسي' انه مع حوالى 52 مليون متابع لحسابه 'اصبح ترامب القائد العالمي الاكثر متابعة على تويتر في تشرين الاول/اكتوبر 2017 حين تجاوز البابا فرنسيس الذي اصبح الثاني عالميا مع اكثر من 47 مليون متابع لحساباته في تسع لغات'.

واضافت ان 'رئيس الوزراء الهندي يحتل المرتبة الثالثة والرابعة مع 42 مليون متابع لحسابه الشخصي و26 مليون متابع لحسابه الرسمي'.

وفي اوروبا، تصدرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اللائحة مع اكثر من خمسة ملايين متابع لحسابها الرسمي الخاص برئيس الحكومة البريطانية ويليها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون (اكثر من ثلاثة ملايين) الذي ارتفع عدد متابعيه بمعدل ثلاثة اضعاف منذ انتخابه رئيسا للجمهورية في ايار/مايو 2017.

وفي الدول العربية تتصدر اللائحة امرأة ايضا هي ملكة الاردن رانيا التي يتابع حسابها اكثر من عشرة ملايين شخص يليها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الامارات ورئيس مجلس الوزراء (9 ملايين) والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز (6 ملايين).

ويعتبر ممثلو حكومات دول اميركا الجنوبية على تويتر 'الاكثر نشاطا' مثل وزير الخارجية الفنزويلي خورخي ارياسا الذي كتب ما معدله 55 تغريدة يوميا خلال الاشهر ال12 الماضية.

وكشفت الدراسة ايضا ان رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية 187 دولة متواجدون على تويتر 'ما يشكل 97% من اصل 193 دولة عضو في الامم المتحدة'.

وافادت ان حكومات 'ست دول فقط هي لاوس وموريتانيا ونيكاراغوا وكوريا الشمالية وسوازيلاند وتركمانستان ليس لديها حسابات رسمية'. (ا ف ب)

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.