• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

تصريحات خطيرة للعبوس عن ترخيص كليات الطب الخاصة والتوجيهي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2018-07-16
603
تصريحات خطيرة للعبوس عن ترخيص كليات الطب الخاصة والتوجيهي

  وصف نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس الترخيص لكليات الطب الخاصة بالخطر على مستوى الطب في الاردن.

وقال في تصريح صحافي وصل  نسخة منه ان هذا الترخيص سيؤدي بسبب الرسوم العالية والرواتب العالية الى سحب المدرسين من الكليات الرسمية.

واضاف، لدينا خريجي طب زائد عن الحاجة بدليل كثرت العاطلين عن العمل بين فئة الاطباء تطلب المستشفيات احيانا 3 اطباء يتقدم للوظيفه 300 طبيب.

ونوه انه اذا كانت الحجة تدريس غير الاردنين فالجامعات الرسمية تقوم بهذه المهمة عبر البرنامج الدولي. وقال: لا تحرموا هذه الجامعات الرسمية من مصدر رزق لها.

وأكد نقيب الاطباء كليات الطب الخاصة في العالم الغربي ترعاها مؤسسات وقفية غير ربحية لانهم لا يريدون ان يعرضوا هذه المهنة المقدسة لقانون الربح والخسارة.

واكد على انه جرى التلاعب في التعليمات التي كانت تشترط وجود مستشفى داخل حرم الجامعة حتى يرخص لها بكلية طب خاصة بتعليمات تسمح بان يبعد المستشفى عن الجامعة 25 كم هوائي.

وقال: بالامكان الاهتمام بالكليات الرسمية ودعمها علما انها اي كليات الطب عبر رسوم الدراسة تدعم في الحقيقة ميزانيات جامعاتها.

وطالب د. العبوس الحكومة الابتعاد عن خصخصة الطب وقال: الصحة خط أحمر.

وقال: بالنسبة لسنة التحضيري وعدم قبول الطب مباشرة اعتماد على التوجيهي، بل على علامته بالسنة الاولى من العلوم.

واضاف، هذا بمثابة الغاء الاعتراف بالتوجيهي وهي آخر شي في الوطن لا زال يعتمد عليه نزاهة وتقييما.

وتساءل لمصلحة من عدم الاعتراف بالتوجيهي؟ وأجاب لمصلحة المدارس الخاصة والبرنامج الدولي الذين يدرسون بالانجليزي فتساعده في السنة الاولى فقط قبل ان يتعود خريج المدارس الحكومه فيعود الى تميزه بالفصل الثاني
سنة التحضيري يعمل بها فعليا ولكن الطالب قد قبل بالطب.

وقال: اثبتت الدراسات ان علامة التوجيهي هي اصدق مؤشر على مستوى الاطباء وبامكانكم سؤال المجلس الطبي عن الدراسة التي عملها وقادت الى نفس النتيجة .

وخاطب نقيب الاطباء المسؤولين بالقول: اسألوا عمداء كلية الطب فلهم نفس الرؤيه .

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.