• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

لهذا السبب...إماراتي يحبس هنودا في أقفاص ليشجعوا فريق بلاده!

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2019-01-12
494
لهذا السبب...إماراتي يحبس هنودا في أقفاص ليشجعوا فريق بلاده!

 صدم إماراتيون بمقطع فيديو يظهر مشجعا إماراتيا وهو يحبس عمالا هنودا في أقفاص حيوانات ليجبرهم على تشجيع فريق بلاده بدل منتخب الهند.

ويظهر رجل في المقطع وهو يحمل عصا ويسأل عماله الهنود حول الفريق الذي يشجعون، ليجيبوا بأنه فريق الهند لكنه كرر السؤال مرة أخرى حتى أجابوه بأنهم يشجعون الإمارات، فأطلق سراحهم.
ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، بعد تداول الفيديو على نطاق واسع، أعلنت شرطة الشارقة في بيان لها أنها ألقت القبض على المصور وصاحب الفيديو وأحالتهم للتحقيق.
قوبل الفيديو بموجة غضب عارمة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أعربوا عن استنكارهم لـ"التصرفات العنصرية" التي قام بها المشجع الإماراتي بحق الوافدين الهنود وطالبوا بإنزال أشد العقوبات عليه.
ومع تصاعد الغضب على تويتر، ظهر صاحب المقطع ليدافع عن نفسه، مشيرا إلى أن الأمر لا يعدو سوى دعابة، وأن علاقته بعماله جيدة، بحسب "بي بي سي".
غير أن هذا الرد لم يخفف غضب المغردين، إذ كتب أحدهم: "حتى وإن لم تكن لديه دوافع عنصرية فلا يحق له التعامل معهم بهذه الطريقة فهؤلاء بشر ... ما حدا يرضى بهذا التعامل وأكيد أن العمال تحملوا تصرفه غير اللائق عشان رزقهم ....".
وكتب رحمة سلطان: "عمل غير مقبول وغير مبرر تضحك على الخلق لأنهم فقراء ويعملون عندك وتنشر الفيديو عشان اتضحك الناس عليهم؟ لو كان الوضع العكس ... هل ستقبل؟؟"
في حين دافعت بنت الإمارات عن صاحب الفيديو: "بكل أسف، البارحة المعظم تسرع ... وهذا الرجل مشهود له بالأخلاق العالية، تسرعتم وظلمتم رفيقنا! وولد بلدنا، كتبتكم تغريدات كأننا أمام المثالية المطلقة والحياة التي لا تحوي مزحات وهفوات،، وطلب الاعتذار،، فجأة أصبح كتابنا ومغردون ملائكة تمشي على الأرض!"
وكان منتخب الإمارات قد التقى يوم أمس الخميس مع نظيره الهندي، في إطار بطولة كأس آسيا المقامة بالإمارات، وانتهت بفوز الإمارات بهدفين.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.