• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب رقم ٠٧٩٥٦٠٦١٨٨

غنيمات: الشهداء أرواحهم لم تذهب هباء ولكن هناك دروس تعلمناها وسنعالج المشاكل التي وقعت

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2019-03-20
535
غنيمات: الشهداء أرواحهم لم تذهب هباء ولكن هناك دروس تعلمناها وسنعالج المشاكل التي وقعت

 قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، جمانة غنيمـات، إن هناك مسار قانوني لدى القضاء ويجري التحقيق فيه بشأن حادثة البحر الميت. 


وكشف وزير التربية والتعليم والتعليم العالي، وليد المعاني، أن الحكومة أصدرت تعليمات جديدة، حول الرحلات المدرسية، تتضمن تتبع الحافلات، واشتراط وجود طبيب أو ممرض مع الرحلة.
وقال المعاني، خلال مؤتمر صحفي للحكومة، حول حادثة البحر الميت، إن الحكومة تتجه إلى تركيب أجهزة تتبع على حافلات الرحلات، للتحقق من خط سيرها.
وأوضح أن التعليمات تشمل إلزام المدارس، باصطحاب طبيب أو ممرضة في الرحلات.
وقالت وزير السياحة والأثار مجد شويكة، انه سيتم وضع نظام للأدلاء السياحيين مختصون بسياحة المغامرة، كما أنه تم وضع نظام معدل لمكاتب السياحة والسفر المتخصصة بموضوع سياحة المغامرة، وتعلمنا دروس في فاجعة البحر الميت ولكن بعد أن كلفتنا الكثير.
وقال وزير الصحة غازي الزبن، إنه تم تدريب كوادر وزارة الصحة على تشخيص بدقة خلال الحوادث، كما تم تأهيل المستشفيات القريبة من المناطق الخطرة للتعامل مع الكوارث وخاصة في منطقة البحر الميت، بالاضافة الى أنه تم انشاء فريق للدعم النفسي للأهالي بعد الكوارث.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي الأربعاء، في دار الرئاسة للحديث حول الاجراءات التي تم تنفيذها من توصيات لجان حادثة البحر الميت.
وشارك في المؤتمر الصحفي، وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور وليد المعاني، وزير السياحة والأثار مجد محمد شويكة، ووزير الداخلية سمير مبيضين، ووزيرة الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات، ووزير الاشغال العامة والأسكان المهندس فلاح العموش، وزير الصحة الدكتور غازي الزبن.
وتابع ىحديثه أنه تم تمكين مركز الطب الوطني للطب الشرعي بزيادة عدد الأطباء الشرعيين وتوسيع شعبة المشرحة وزيادة عدد المغاسل.
وقال إننا نخطط لبناء مبنى مستقل للمركز الوطني للطب الشرعي خارج مستشفى البشير.
وكشف وزير الأشغال، عن بدء الحكومة، بدراسة "هيدروجيولوجية"، للوديان ومجاري السيول، وسرعة المياه فيها، لتجنب الكوارث الطبيعية.

وقال العموش، خلال مؤتمر صحفي، حول حادثة البحر الميت، إن الوزارة شكّلت لجنة من أساتذة الجامعات، والمختصين، لإجراء دراسة "هيدروجيولوجية" (علم المياه)، للوديان.

وأوضح أن هذه الدراسة تشمل الوديان، والهطول المطري عليها، وسرعات المياه في السيول.

وأشار العموش، إلى العطاءات التي طرحتها الحكومة، بقيمة 11 مليون دينار، لتأهيل طريق البحر الميت.

وأوضح أن العطاء يشمل إعادة تأهيل الطرق، التي أحدثت السيول حفرا ونخورا فيها، ومعالجة الطمي والترسبات نتيجة السيول.

وتنتهي هذه العطاءات، مع نهاية العام الحالي، وفقا للعموش.

وأضاف العموش، أن وزارة الأشغال، ستبدأ قريبا، بإنشاء جسر على طريق البحر الميت، من أجل إلغاء التحويلة الموجودة حاليا.
 
 
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.