• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

جرار : للهيئات الثقافية دور تنويري ومعرفي

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2019-06-23
730
جرار : للهيئات الثقافية دور تنويري ومعرفي

 محمد الاصغر محاسنه / اربد / سحم الكفارات

رعى وزير الثقافة الاسبق الدكتور صلاح جرار الامسية الثقافية التي اقامها ملتقى سحم الكفارات شمال اربد بمناسبة مرور عام على تاسيس الملتقى بحضور حشد كبير من المهتمين بالشان الثقافي . وقال جرار في كلمة له : اتقدم بالشكر من الزملاء في ملتقى سحم الكفارات بدعوتي حتى اكون معكم هذا المساء لللاحتفال بمرور عام على تاسيس ملتقاكم الثقافي متمنيا الاستمرار والتقدم في اداء رسالته الوطنية والثقافية والانسانية الجليلة . واضاف ان للهيئات الثقافية اهمية كبيرة في خدمة الواقع الثقافي ودعم رسالة الثقافة والارتقاء بوعي الناس وزيادة معرفتهم وتوسيع افاقهم المعرفية وتعزيز القيم الدينية والوطنية والاجتماعية والانسانية لديهم . فالثقافة اداة مهمة وفاعلة وذات تاثير راسخ وداعم وعميق في النهوض في المجتمعات وتحفيزها على النجاح والعمل والتقدم . . ولاننسى دور وزارة الثقافة في دعم مسيرة الهيئات الثقافية حسب المستطاع . ولا بد ان اشير في كلمتي الى هذا المكان التاريخي “بلدة سحم” فهذا المكان مرتبط بتاريخ وانتصارات وانجازات من الواجب المحافظة عليها فهذة مهمة الشباب والهيئات الثقافية والمجتمعية . الرئيس الفخري لملتقى سحم الكفارات نضال الطوالبة قال في كلمة له : علينا ان نهتم اكثر بالجانب الثقافي بحيث تمثل الثقافة اساس الهوية والوجود . ومن هنا جاء تاسيس ملتقى سحم الثقافي من قبل مجموعة من شباب البلدة لاحياء الانشطة والبرامج الثقافية والمبادرات المجتمعية لما تتمتع به لمنطقة من بعد تاريخي وحضاري بخلود نهر اليرموك ومعركة اليرموك الخالدة. واضاف الطوالبة بان صدور كتاب ” اكتشاف حضارات سحم الكفارات ” للدكتور محمد وهيب مايؤشر على هذه الحالة الثقافية التاريخية للمنطقة . من جانبه قال عضو الهيئة العامة للمنتدى الدكتور عبدالرزاق العمور في كلمة الملتقى : نحتفل اليوم بمرور عام على تاسيس ملتقى سحم الثقافي مستعرضاً الانجازات التي حققها الملتقى من انشطة ثقافية ومجتمعية كان لها اثرا كبيرا ايجابيا في خلق حراك ثقافي كبير بين ابناء البلدة والمجتمع . الشاعرة ازدهار الطيار قرات من قصائدها الوطنية بالصورة الشعرية البسيطة والكلمة القريبة من القلب . وقرا الشاعر انور الاسمر قصيدة التراب ولم ارى مطرا يقول : أطِلُّ من الشباك كي أرى مطرا
فرأيتني الثلاثة في الحديقة
طفلاً يراوغ فراشةً وعصفورة
ليكملَ حلمه بصيد أغنيةٍ
ويكبر
فتىً يقرأ رواية عاطفية
ويُقَلِّب الورد في حذرٍ
ليشتم عطر فتاته
وُيقَبِّلَها خلسة .
واختتم الشاعر حربي المصري في قصيدة له عن القدس فيها: ياربيع القدس احلامي تفر / والرسالات التي فينا تصر / حين اوهبت الذي قد صار وقفا /لاح في الناموس قنديل يسر/ والغوايات التي كانت حراما / اسلمت وجها وشاهدها يقر /.
وقدم الفنان محمود حمادنة وصلة غنائية نالت اعجاب الحضور . وفي نهاية الحفل قدم راعي الحفل الشهادات التكريمية للمشاركين وقدم الرئيس الفخري للمنتدى درع الملتقى لراعي الحفل .

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.