• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

القبض على شخص اعتدى جنسيا على طفلتين بالزرقاء

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2019-07-17
556
القبض على شخص اعتدى جنسيا على طفلتين بالزرقاء

  القت ادارة حماية الاسرة القبض على شخص ظهر خلال فيديو جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهو يعتدي جنسياً على طفلتين في محافظة الزرقاء ويحذر من تداول الفيديو تحت طائلة المسائلة القانونية وفق قانون الجرائم الالكترونية ولكونه يتعارض ومصلحة الطفل الفضلى ولما يحمله من اساءة للطفلتين وذويهم . 

قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام انه وبتاريخ ٢٠١٩/٠٧/١٥م ورد لإدارة حماية الأسرة مقطع فيديو يظهر خلاله شخص يقوم بالاعتداء جنسياً على طفلتين ، حيث باشرت كوادر الإدارة التحقيق في المقطع للتأكد من حقيقته ومكان حدوثه وتحديد هوية الشخص المعتدي والطفلتين اللتين ظهرتا خلاله. 

وأضاف الناطق الإعلامي انه ومن خلال التحقيق وجمع المعلومات وخلال ساعات تم تحديد مكان حدوث الجريمة في محافظة الزرقاء وهوية مرتكب الاعتداء الجنسي وتحديد مكان تواجده حيث جرى القاء القبض عليه في ذات اليوم وبالتحقيق معه اعترف بارتكاب الجريمة وجرى توديعه لمدعي عام محكمة الجنايات الكبري الذي قرر توقيفه ١٥ يوما في احد مراكز الإصلاح والتأهيل عن تهمة هتك العرض كما وجرى تحويل الشخص الذي قام بتصوير ونشر المقطع للمدعي العام والذي قرر توقيفه كذلك وفقا لقانون الجرائم الالكترونية . 

وحذر الناطق الاعلامي الجميع من تداول او نشر او اعادة ذلك المقطع الفيديوي تحت طائلة المسائلة القانونية ووفقا لقانون الجرائم الالكترونية ( المادة 9 .أ‌. ) والتي نصت على انه يعاقب كل من ارسل او نشر عن طريق نظام معلومات او الشبكة المعلوماتية قصدا كل ما هو مسموع او مقروء او مرئي يتضمن اعمالا اباحية او تتعلق بالاستغلال الجنسي لمن لم يكمل الثامنة عشرة من العمر بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة اشهر ولا تزيد على سنة وبغرامة لا تقل عن (300) ثلاثمائة دينار ولا تزيد على (5000) خمسة الاف دينار ) ولكون المقطع يتعارض كذلك ومصلحة الطفل الفضلى وقوانين مواثيق حمايته ولما يحمله من اساءة للطفلتين وذويهم .

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.