• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

بنك صفوة الإسلامي يسهم بإنجاح فعاليات مؤتمر جامعة الحسين التقنية السنوي الثاني

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2019-08-09
484
بنك صفوة الإسلامي يسهم بإنجاح فعاليات مؤتمر جامعة الحسين التقنية السنوي الثاني

بنك صفوة الإسلامي يسهم بإنجاح فعاليات مؤتمر جامعة الحسين التقنية السنوي الثاني (عمّان، 07 آب 2019): اختتم بنك صفوة الإسلامي رعايته لمؤتمر جامعة الحسين التقنية السنوي الثاني، والذي عقد مؤخراً تحت عنوان "التغيير نحو الأفضل في التعليم وأثر الثورة الصناعية الرابعة على المستقبل" بحضور وزير التربية والتعليم والتعليم العالي، الدكتور وليد المعاني، مندوباً عن سمو ولي العهد، الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، محققاً أهدافه من هذه الرعاية ومسهماً في إنجاح فعاليات المؤتمر الذي هدف للاستفادة من الخبرات العالمية وعكسها على الطلاب الأردنيين في المجال التقني لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة. وفي تعليق له على هذه الرعاية، قال الرئيس التنفيذي لبنك صفوة الإسلامي، سامر التميمي: "فخورون برعايتنا لهذا المؤتمر الذي ينطوي على أهمية كبيرة باعتباره منصة عملية غير تقليدية لدعم الأجيال القادمة من الطلبة الرياديين والمبتكرين الذين نؤمن بأنهم القوة التي ستقود التحول نحو الاقتصاد الرقمي والمعرفة إذا ما أتيحت لهم فرص التطور النوعي. لقد انبثقت هذه الرعاية من استراتيجيتنا للمسؤولية المجتمعية التي تتماشى في برامجها مع أولويات وأهداف التنمية الوطنية المستدامة، والتي نسعى عبرها لتأدية الدور الذي نضعه على عاتقنا في خدمة مختلف القطاعات والفئات المجتمعية عبر خدماتنا التي تحمل أبعاداً تنموية ولا تقتصر على الخدمات التي نقدمها ضمن مجال أعمالنا الأساسية، لنجسد مفهوم المواطنة الفاعلة بالمعنى الواسع."

هذا ويمتلك البنك استراتيجية شاملة وبعيدة المدى للعمل المؤسسي المجتمعي، تواكب المفاهيم العصرية، وتتجدد سنوياً حسب الاحتياجات، لتقدم مع ما تتضمنه من برامج ومبادرات ونشاطات تنفذها إما منفردة أو بالشراكة مع شبكة من الشركاء من منظمات المجتمع المدني، فضلاً عما تتضمنه من رعايات، قيمة نوعية مضافة لكافة المعنيين وأصحاب العلاقة، كما تشكل عبرها فوارق حقيقية مستدامة.

 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.