• الرزاز يحضر لقاء المعلمين والفريق الحكومي .. وبوادر انفراجة
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

ترامب ينفي"اقتراح" مواجهة الأعاصير بالقنابل النووية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2019-08-27
626
ترامب ينفي

  نفى الرئيس الأمريكي صحة تقرير نشره موقع أكسيوس الأمريكي وأفاد بأن دونالد ترامب "اقترح" استخدام أسلحة نووية لمواجهة الأعاصير قبل أن تضرب شواطئ الولايات المتحدة.

ورفض ترامب التقرير، قائلا إنه "أخبار مزيفة".

وأضاف: "الموضوع الذي نشره موقع أكسيوس ويفيد بأن الرئيس ترامب يريد تفجير الأعاصير الكبيرة بأسلحة نووية قبل بلوغها الشواطئ الأمريكية سخيف. أنا لم أقل ذلك. هذا مزيد من الأخبار المزيفة".

وكان موقع أكسيوس الإخباري الأمريكي قد نسب لترامب اقتراحا بضرب الأعاصير بالقنابل النووية قبل وصولها إلى أراضي الولايات المتحدة.

وقال الموقع إن ترامب تساءل، خلال اجتماع كان يناقش موضوع الأعاصير، إن كان من الممكن أن نعطل تشكيل الأعاصير قبالة ساحل إفريقيا بإلقاء قنبلة نووية في عين الإعصار.

ونقل الموقع عن مصدر لم يكشف عنه قوله إن الحضور تركوا الاجتماع وهم يتعجبون: "ماذا نفعل مع هذا؟"، ولم يذكر موقع أكسيوس التاريخ الذي تم فيه ذلك الحديث.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يطرح فيها ترامب مثل هذا الاقتراح. ففي عام 2017 سأل ترامب مسؤولا رفيعا إن كان ينبغي على الإدارة الأمريكية أن تقصف الأعاصير بالقنابل لمنع وصولها إلى الأرض.

ولكن ترامب لم يخص بالذكر القنابل النووية في تلك المحادثة. وقد رفض البيت الأبيض التعليق على الموضوع، غير أن موقع أكسيوس نقل عن مسؤول رفيع في الإدارة قوله إن "هدف ترامب ليس سيئا".

وليست الفكرة التي طرحها ترامب جديدة. إذ قدمها من قبل أحد العلماء لدى الحكومة الأمريكية في إدارة الرئيس دويت أيزنهاور في الخمسينيات.

وما زالت الفكرة تعود إلى الظهور من جديد، وإن كان العلماء لا يوافقون على جدواها.

وخصصت (الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي) صفحة على موقعها للفكرة.

وتقول الصفحة: "خلال موسم الأعاصير، تبرز اقتراحات باستخدام الأسلحة النووية لتدمير الإعصار".

وأضاف: "لن يقتصر الأمر (إذا فعلنا ذلك) على تنبيه الإعصار، بل إن الرياح ستنشر النشاط الإشعاعي بسرعة على الأراضي المجاورة. ولا حاجة إلى القول بالطبع إنها فكرة غير جيدة".

وتتعرض أراضي الولايات المتحدة للأعاصير بانتظام.

وفي عام 2017 ضرب إعصار (هارفي) البلاد، وقيل إنه أقوى الأعاصير التي تعرضت لها الولايات المتحدة خلال 12 عاما.

وما زال الساحل الشرقي للولايات المتحدة يتعرض منذ ذلك التاريخ لسلسلة من الأعاصير المدمرة، قتل فيها آلاف الأشخاص، وكلفت الأضرار التي خلفتها مليارات الدولارات.

واستغرب أمريكيون على تويتر اقتراح ترامب، وتساءل أحد المعلقين مندهشا "ما الذي يمكن أن يحدث عن طريق الخطأ؟"

واستخدم معلقون آخرون هاشتاغ #هكذا تبدأ نهاية العالم.

وقالت كاملا هاريس، التي تسعى إلى ترشيح الحزب الديمقراطي لها، في تغريدة: "هذا الرجل يجب أن يرحل".

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.