• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

فتح السياحه الداخليه وتحديدا الى العقبه والمثلث الذهبي كان قرارا صائبا بامتياز .. بقلم الكابتن محمد الخشمان

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2020-06-19
513
فتح السياحه الداخليه وتحديدا الى العقبه والمثلث الذهبي كان قرارا صائبا بامتياز .. بقلم الكابتن محمد الخشمان

 فتح السياحه الداخليه وتحديدا الى العقبه والمثلث الذهبي كان قرارا صائبا بامتياز حيث خرج الاردنيين لدعم السياحه الداخليه بعد 4 شهور من الالتزام باوامر الدفاع والالتزام بالتباعد الجسدي مما اوصل الاردن الى حالة معتدل الخطوره وباتجاه منخفض الخطوره قريبا ان شاءالله بجهود القياده الحكيمه والحكومه الرشيده والشعب المثقف والواعي والذي اثبت للعالم اجمع اجمل صور الوحده والتلاحم الوطني في مواجهة اي طارىء مقبل لاقدر الله يؤثر على سلامة واستقرار الاردن .

ان النجاح العظيم الذي تحقق بجهود الجميع سيكون عبرة تاريخيه للعالم اجمع وان البدء في مرحلة ما بعد الجائحة باقتدار وخطى ثابته والقدره على تحويل التحديات الى فرص يتطلب منا جميعا مواصلة الالتزام بالتعليمات والابتعاد عن فكر ما بعد نشوة النصر والتي قد تفقدنا فرحة الانتصار وتعيدنا الى المربع السابق وعليه فاننا نشد على ايدي الحكومه باطلاق المزيد من الحزم والتعليمات التي تساهم في استمرار التقدم في هذه المرحله .

من هنا فانني ادعو نفسي واياكم اصدقائي واخواني وكل من يتابعني بان نكون ملتزمين باوامر القياده وبكافة بنودها حتى يستمر النصر ونكون كما نحن الان في قيادة دول العالم صحيا وفي النصر على هذه الجائحه . يقولون لنا ان مرحلة ما بعد كورونا ستكون صعبه ومدمره ربما هذه المقوله صحيحه لكنها لاتنطبق على الاردن والاردنيين فالاردن ما بعد كورونا لن يكون كما قبلها بل سيكون افضل واقوى من السابق سياسيا واقتصاديا وعلى كافة المستويات فتاريخ هذا البلد في الخروج منصرا من الازمات حافل بالشواهد والدلالات . كل الشكر والتقدير للقيادة الهاشميه العظيمه وللحكومه ممثله برئيسها وطواقمها التي عملت ولا تزال تعمل لايصالنا الى مرحلة قليل الخطوره والشكر ايضا والتقدير لجيشنا العربي المصطفوي ولكافة الاجهزة الامنيه ولخط الدفاع الاول الذين لن ننسى جهودهم في الايام الحالكه التي عاشوها وما قدموا من اجلنا
عاش الاردن قويا صامدا منيعا منتصرا دائما بقيادته وشعبه العظيم 

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.