• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

المواصفات والمقاييس تحول 95 جهة مخالفة للنائب العام

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2020-09-12
655
المواصفات والمقاييس تحول 95 جهة مخالفة للنائب العام

  حولت مؤسسة المواصفات والمقاييس منذ مطلع العام الجاري 95 جهة مخالفة للنائب العام من خلال 3138 جولة تفتيشية على الأسواق والمصانع والمعامل ومحطات الوقود ومشاغل ومحلات الصاغة.

وقالت مدير عام المؤسسة المهندسة عبير الزهير، إن المؤسسة لن تتهاون مع الجهات المخالفة، فيما ستتتبع وحدة التحقق عمليات التسويق الإلكتروني.
واضافت أن عمل المؤسسة لم يتوقف خلال جائحة كورونا، وفي المعابر الحدودية على مدى 24 ساعة ضمن متطلبات السلامة والصحة، واعتماد أنظمة العمل عن بعد والدوام المرن والمناوبات للموظفين.

وتابعت أن الأولوية القصوى منحت في مديرية المختبرات بالمؤسسة لفحص عينات المواد الغذائية والمطهرات والمعقمات المستوردة المحولة من المؤسسة العامة للغذاء والدواء.

وبينت أن عدد المعاملات الجمركية بلغ 62118 وعدد العينات التي جرى التحقق من صحة علاماتها التجارية بلغ 899 عينة.

واوضحت أن المؤسسة تفحص نقاوة المعادن الثمينة سواء المشغولة أو غير المشغولة والدمغ المطابقة للعيارات القانونية بدمغة المؤسسة فضلا عن الجولات التفتيشية، مشيرة إلى أن المؤسسة فحصت منذ بداية العام الحالي 6365 كغم من المصوغات الذهبية والفضية، وتتابع المعروضات عبر التسويق الإلكتروني من خلال وحدة التحقق ومكافحة التقليد والشكاوى التي تردها من المواطنين.

وأوضحت أن المواصفة القياسية الأردنية لاسطوانات الغاز تحتوي على 23 فحصا، أجري منها 7 فحوصات فقط في الجمعية العلمية الملكية، ولم تستكمل الإجراءات بسبب ظروف جائحة كورونا، وتنتظر المؤسسة استكمال بقية الفحوصات، لكنها ليست الجهة المخولة بالسماح بتداولها.

وعن برنامج التاجر الملتزم وكيفية التعامل معه، أوضحت أن تصنيف المستوردين يجري وفقاً لمعايير محددة ترتكز على حجم الاستيراد ومدى المطابقة، بحيث يسمح بإدخال البضائع المستوردة من قبلهم دون إجراء تفتيش أو فحص.

وتتلقى المؤسسة الشكاوى على الهاتف المباشر 065301243 أو عبر موقعها الإلكتروني أو صفحتها على وسائل التواصل الاجتماعي.
(بترا-نضال شديفات)

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.