• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

جابر: وفاتان و252 اصابة جديدة بكورونا .. و50 حالة شفاء

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2020-09-13
506
جابر: وفاتان و252 اصابة جديدة بكورونا .. و50 حالة شفاء

 - أعلن وزير الصحة الدكتور سعد جابر تسجيل 252 اصابة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الحالات التراكمية منذ بدء الجائحة الى 3314حالة.

وبين الدكتور جابر خلال ايجاز صحفي اليوم الأحد في دار رئاسة الوزراء ان الحالات توزعت على 4 حالات من الخارج و 248 حالة محلية، بالإضافة الى تسجيل وفاتين في مستشفى الأمير حمزة ومستشفى الجامعة الاردنية، فيما تم تسجيل 50 حالة شفاء.

وأكد ان ارتفاع اعداد الاصابات يحتاج الى زيادة الالتزام بالتباعد الجسدي وعدم التجمع وحضور المناسبات والتجمعات، مشيرا الى انه ستتم مراقبة التجمعات ومحاسبة المخالفين.

وبين وزير الصحة ان الوزارة تتعامل مع الإعلام بكل شفافية وحيادية وعلى استعداد تام لتوفير المعلومة في أي وقت.

وتوزعت الاصابات كالاتي:

- (248) حالة محليّة توزّعت كما يلي:
- (85) حالة في محافظة العاصمة عمّان.
- (65) حالة في محافظة البلقاء.
- (43) حالات في محافظة الكرك.
- (43) حالات في محافظة الزرقاء.
- (7) حالات في محافظة مأدبا.
- (5) حالات في محافظة إربد.
- (4) حالات خارجيّة، بين القادمين من الخارج، ممّن يقيمون في فنادق الحجر.
- وبذلك يرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة في المملكة إلى (3314) حالة.
- سجّلت حالتا وفاة لامرأة سبعينيّة في مستشفى الجامعة الأردنيّة، ورجل ستّيني في مستشفى الأمير حمزة، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات إلى (24) حالة.

- سُجّلت (50) حالة شفاء هذا اليوم، (5) في مستشفى الأمير حمزة، و(44) في المنطقة الخاصّة بعزل المصابين في البحر الميّت، و(1) في أحد المستشفيات الخاصّة.

- تمّ إجراء (11322) فحصاً مخبريّاً، ليصبح إجمالي عدد الفحوصات (979569) فحصاً.

إجراءات أخرى:

- في ضوء ارتفاع عدد الإصابات المحليّة، تدعو وزارة الصحّة الجميع للالتزام بأمر الدّفاع رقم (11) لسنة 2020م، واتّباع معايير السلامة والوقاية، وارتداء الكمّامات، وعدم إقامة التجمّعات لأكثر من (20) شخصاً، واستخدام تطبيق (أمان)، وتطبيق (صحتك).

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.