• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

الحكومة 102 .. 3 سيدات و3 نواب للرئيس و8 من وزراء الرزاز و13 للمرة الاولى

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2020-10-12
537
الحكومة 102 .. 3 سيدات و3 نواب للرئيس و8 من وزراء الرزاز و13 للمرة الاولى

 لفتت تشكيلة الدكتور بشر الخصاونة للحكومة 102 في عمر الدولة الأردنية الانظار بتعيينه 3 نواب للرئيس، أمية طوقان للشؤن الاقتصادية، وتوفيق كريشان للشؤون المحلية اضافة الى حقيبة الادارة المحلية، وأيمن الصفدي نائبا للشؤون السياسية اضافة الى حقيبة الخارجية.

وضمت حكومة الخصاونة التي تشكلت من 32 وزيرا، 5 وزراء دولة وهي المرة الاولى بعد حكومة الدكتور عبدالكريم الكباريتي، ليكون ثاني رئيس يعين 5 وزراء دولة.

واشتملت حكومة الخصاونة على 13 وزيرا جديدا للمرة الأولى، وهم: توفيق الحلالمة وزيرا للداخلية، ورابعة العجارمة وزيرة الدولة لتطوير الاداء المؤسسي، ومعتصم سعيدان وزيرا للمياه والري، ومروان الخيطان وزيرا للنقل، وأيمن المفلح وزيرا للتنمية الاجتماعية، ونبيل سليم مصاروة وزيرا للبيئة.

اضافة الى، 'محمد سلامة' فارس النابلسي وزيرا للشباب، ومعن القطامين وزيرا للعمل، وأحمد الهناندة وزيرا للاقتصاد الرقمي والريادة، والدكتور (نواف وصفي) سعيد التل وزير دولة، والدكتور محمد ابو قديس وزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور نذير عبيدات وزيرا للصحة، محمود الخرابشة وزير دولة.

كما ضمت الحكومة 8 وزراء من حكومة الدكتور عمر الرزاز، وهم: محمد العسعس وزيراً للمالية، وموسى المعايطة وزير الدولة للشؤون السياسية والبرلمانية، وبسام التلهوني وزيرا للعدل، وباسم الطويسي وزيرا للثقافة، وتيسير النعيمي وزيرا للتربية والتعليم.

اضافة الى وزراء الاوقاف وشؤون المقدسات الاسلامية محمد الخلايلة، والطاقة هالة زواتي، والخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي.

فيما اختار الخصاونة 3 سيدات لحكومته حيث حافظ على زواتي، وعين رابعة العجارمة وزير دولة لتطوير الأداء المؤسسي، والمهندسة مها علي، وزيراً للصناعة والتجارة والتموين، وغادرت الحكومة وزيرة السياحة مجد شويكة، ووزيرة التطوير المؤسسي ياسرة غوشة ووزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات.

وادخل الخصاونة 23 وزيرا إلى حكومته، 10 منهم شغلوا منصب وزير سابق.

عمون

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.