• رئيس التحرير المسؤول .. فايز الأجراشي
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

الشبول: حل قضية المنقولين من التلفزيون بتشكيلات 2022

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2022-01-24
564
الشبول: حل قضية المنقولين من التلفزيون بتشكيلات 2022

  أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة فيصل الشبول، أن حل قضية المنقولين من مؤسسة الإذاعة والتلفزيون إلى المكتبة الوطنية العام الماضي، سيكون على جدول تشكيلات 2022.

 
وأضاف الشبول لدى مناقشة اللجنة الإدارية النيابية خلال الاجتماع الذي عقدته اليوم الاثنين، برئاسة النائب الدكتور علي الطراونة، أنه وبعد عقد الاجتماعات مع وزيرة الثقافة الدكتورة هيفاء النجار بحضور إدارة مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، وإدارة المكتبة الوطنية، ورئيس ديوان الخدمة المدنية، تم الاتفاق على حل قضية المنقولين من مؤسسة الإذاعة والتلفزيون.
 
ونوه إلى أن وزيرة الثقافة وبحكم أن المنقولين اصبحوا على كادر المكتبة الوطنية خاطبت رئيس الوزراء للموافقة على نقلهم لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون.
 
وثمن نقيب الصحفيين الأردنيين الزميل راكان السعايدة جهود الوزير الشبول واللجنة الإدارية في متابعة أوضاع المنقولين من مؤسسة الإذاعة والتلفزيون والذي تابعته النقابة ومجلسها منذ اليوم الأول.
 
وكانت اللجنة الإدارية، بحثت خلال الاجتماع، موضوع المعينين على حساب شراء الخدمات في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، حيث جرى الاتفاق على فتح عدد من الشواغر في المؤسسة لاستيعاب عدد منهم عن طريق التنافس.
 
و بدوره، أشار مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، محمد بلقر، إلى أن إجمالي المعينين على بند شراء الخدمات بالمؤسسة بلغ 300 شخص إلا أنه تراجع العدد ليصبح 144 شخصاً.
 
وأضاف بلقر أنه لم يتم اتخاذ قرار بتعيين أي شخص على بند شراء الخدمات في الإذاعة والتلفزيون منذ أكثر من 3 سنوات باستثناء تعيين مذيعتين لبرنامج (يوم جديد)، حيث تم إيقاف جميع التعيينات على شراء الخدمات.
 
بدوره، تحدث أمين عام ديوان الخدمة المدنية بالوكالة، مبارك الخلايلة، عن صدور قرار الاثنين باستحداث شواغر لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون، جزء منها سيتم التعيين عليه من خلال عقود يعلن عنها والجزء الآخر من خلال التنافس مع المتقدمين لديوان الخدمة المدنية لإعطاء العاملين على بند شراء الخدمات التنافس والحصول على وظائف دائمة.
 
وكان رئيس وأعضاء اللجنة الإدارية والنواب الحضور، أشادوا بأداء مؤسسات الإعلام الرسمي (مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، ووكالة الأنباء الأردنية / بترا) في القيام بدورهم وايصال رسالة الدولة، واستهداف مختلف فئات المجتمع بصورة حضارية وبما لا يتنافى مع قيم وتقاليد المجتمع الأردني بالرغم من قلة الإمكانيات وضعف موازنة المؤسستين.
 
ودعا الحضور إلى إصدار نظام خاص للعاملين في الإذاعة والتلفزيون و(بترا)، وعدم الابقاء عليهم تحت مظلة نظام الخدمة المدنية للقيام بدورهم الاعلامي الحقيقي.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.