• رئيس التحرير المسؤول .. فايز الأجراشي
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

مشروع النزاهة الوطني يستهدف 100 جهة حكومية على رأسها رئاسة الوزراء

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2022-08-15
516
مشروع النزاهة الوطني يستهدف 100 جهة حكومية على رأسها رئاسة الوزراء

  أطلقت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بالتعاون مع مركز الحياة – راصد اليوم الاثنين مؤشر النزاهة الوطني (NII)، وهو مؤشر وطني يهدف إلى قياس مدى امتثال مؤسسات الإدارة العامة الأردنية لمعايير النزاهة الوطنية لدفعها إلى الانخراط بأعمالٍ حقيقية وفعلية ملموسة لمكافحة الفساد والوقاية منه.

 
وأكد رئيس مجلس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الدكتور مهند حجازي خلال مؤتمرٍ صحفي عقدته الهيئة في مقرها اليوم، أن هذا المشروع يُطلق بإمكانيات وطنية بحتة وبعقول وسواعد أبناء الهيئة وبإشرافٍ مباشر من إدارة الهيئة العليا وبالتعاون والشراكة مع مؤسسة وطنية أردنية هي مركز الحياة – راصد، حيث سيتم استهداف (100) جهة حكومية على رأسها رئاسة الوزراء، بالإضافة إلى كافة الوزارات، والبلديات الكبرى، والجامعات، وأهم المؤسسات، والدوائر المالية والخدمية، والمستشفيات سواء الجامعية او الحكومية.
 
وقال إن هذا المشروع يأتي تجسيداً لجهود الهيئة ومساعيها في تعزيز الشراكة الحقيقية والفعلية بينها وبين منظمات المجتمع المدني في مواجهة الفساد ونبذه وتكريس ثقافة النزاهة والحاكمية الرشيدة لإحداث نهضة تنموية مستدامة، وانسجاماً مع الرؤى والتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى ضرورة حشد الطاقات الوطنية لتعزيز منظومة النزاهة وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد.
 
وأوضح حجازي أن مؤشر النزاهة الوطني سيستهدف عدة شرائح من المجتمع ذات أهمية كبرى في مناصرة جهود الهيئة بخلق بيئة مناهضة للفساد بما يسهم بطريقة مباشرة وغير مباشرة بالتأثير على موقع الأردن على مؤشر مدركات الفساد ويحسن من موقعها، منوهاً إلى أنه سيسهم بالانتقال بعمل الهيئة إلى نظام مؤتمت يسمح بتوفير الوقت والجهد بكفاءة عالية وفعالية ويوفر بنية تحليلية كبيرة تسمح لصانع القرار باتخاذ التدابير الرشيدة وفقا لأدلة علمية موثوقة تبتعد عن التكهن بما يحقق المصلحة الوطنية.
 
من جانبه قال مدير عام مركز الحياة – راصد الدكتور عامر بني عامر إن هذه الشراكة النوعية مع هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وهي مؤسسة وطنية أردنية والتي أصبحت نموذجاً يحتذى به على مستوى المنطقة سيساهم في تعزيز مكانة الأردن في محور تعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، وأضاف بني عامر أن هذه الشراكة تأتي استكمالاً للدور الوطني الذي يقوم به راصد في تكريس المساءلة والشفافية وستساهم بتعزيز امتثال المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، والعمل على بناء خارطة طريق لتعزيز النزاهة والحد من الفساد في الأردن تدعم القرارات المتخذة في كل مستويات الدولة الأردنية، وهذا سيساهم في التعرف على جرائم الفساد من حيث النوع والكم وانتشارها الجغرافي والقطاع.
 
وقال بني عامر بأن هذا المشروع سيساعد في بناء قدرات العاملين في المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، وسيؤسس لتقرير سنوي حول مؤشر النزاهة الوطني وسيتم العمل على تطوير المنهجية المتبعة بانتظام من خلال الخبرات النوعية التي تمتلكها هيئة النزاهة ومكافحة الفساد وأصحاب المصلحة، وسنعمل على بناء أدلة إرشادية تستهدف مختلف الشرائح المهنية في كافة المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية، وختم بني عامر حديثه بأن هذا المؤشر لن يستهدف قطاعاً أو إدارة محددة، بل سيستهدف كافة الإدارات في مختلف المؤسسات وهذا من شأنه أن يخلق حالة تكاملية وطنية من الجميع تحقق الهدف المنشود وتعمل على تعزيز مكانة الأردن ورفعتها.
 
وعقب المؤتمر الصحفي وقّعت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد ومركز الحياة – راصد مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون والتنسيق بينهما لغايات التوعية في مجالات تعزيز نهج النزاهة ومكافحة الفساد، وتبادل الخبرات والإمكانيات المتوفرة لدى الفريقين وتوظيفها لغايات الوقاية من مواطن الفساد، حيث وقع المذكرة عن الهيئة رئيس مجلسها الدكتور مهند حجازي وعن راصد مديرها العام الدكتور عامر بني عامر
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.