• رئيس التحرير المسؤول .. فايز الأجراشي
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

قبيلة العمرو تبرق لجلالة الملك

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2024-04-03
621
قبيلة العمرو تبرق لجلالة الملك

 أرسلت قبيلة العمرو؛ برقية إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم؛ قالوا فيها إنهم يجددون البيعة لسليل الدوحة الهاشمية؛ وعهدنا لك عهد الدم بأن نكون كما عَهِدَنا عليه بنو هاشم الأطهار على مر السنين؛ الأوفياء المخلصين بكل ولاء وانتماء مدافعين عن وطننا ونظامه الهاشمي في كل زمان ومكان حتى قيام الساعة.

وجاء في البرقية “يرصد أبناء قبيلة العمرو في المملكة الأردنية الهاشمية وكما احرار هذا الوطن العزيز، وبعين الصقر الذي يحوم دفاعاً عن الأرض والعرض والانسان؛ ما يحدث من قبل مجموعة خرجت عن أصول العُرف الإسلامي والقومي العروبي والعشائري الأردني “.

وجاء في البيان؛ ” فلا يمكن لعاقل سوي الفكر والمعتقد أن يدّعي دعمه للأهل في غزة ويسعى في الوقت ذاته إلى خلق الفوضى؛ مستغلين سماح الدولة الاردنية بالمسيرات الشعبية منذ بداية احداث السابع من أكتوبر الماضي.”.

وأكد أبناء قبيلة العمرو في بيانهم ” اننا في قبيلة العمرو لن نقبل ان يظلم وطننا سياسياً واعلامياً كما في الماضي؛ ولن نسمح بالمساس بوحدته ولا بإشعال نيران الفتنة والخراب فيه كما تصبو وتتمنى أنظمة الظلام في الإقليم”.

وفيما يلي نَصُّ برقية العمرو :..

يرصد أبناء قبيلة العمرو في المملكة الأردنية الهاشمية وكما احرار هذا الوطن العزيز، وبعين الصقر الذي يحوم دفاعاً عن الأرض والعرض والانسان؛ ما يحدث من قبل مجموعة خرجت عن أصول العُرف الإسلامي والقومي العروبي والعشائري الأردني؛ من وجوب مناصرة الأهل في فلسطين عامة وغزة على وجه الخصوص، إلى الاستبسال في خلط الأوراق والمضي قدماً في تنفيذ اجندة الخراب المدعومة من أنظمة الفوضى بالإنابة ويسفكون الدماء ويحلّون القتل في المنطقة.

يشهد العالم بأسره بأن ما أن يصاب الاهل في فلسطين من ضيرٍ او مصاب جلل ومنذ عام 1948 إلا ويكون الدور الرسمي الأردني سبّاق في كافة المحافل الدولية للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيرهم وإعلان دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية؛ ناهيك عن المساعدات الاغاثية والمستلزمات الطبية التي يتم توفيرها لهم كحق لهم على الأردن وشعبه ولا نحملهم فيها منّةً بل نسعى ألا نكون مقصرين؛ ولا ننتظر من أحد أيٍّ كان جزاءً ولا شكوراً على واجبنا تجاه أهلنا في غزة.

هذا الدور الاخوي والقومي والإنساني الذي يقوم به الشعب والدولة الأردنية على حدٍ سواء بات يسبب الخوف والارباك لدى مجموعة مُضَلِّلَة؛ ما دفعها الى تعمد إثارة الشكوك حول الدور المُشرّف الذي لم يُقدِموا على القيام بِعُشرِهِ؛ فبات مصير وجودهم ومصداقيتهم في المنطقة على المحك.

ان ما يحدث في المسيرات من اعمال شغب وتعدٍ على المقدرات العامة والخاصة والتطاول على مرتبات الامن العام أمرٌ لم يعُد بالإمكان تحمله أو القبول به؛ فلا يمكن لعاقل سوي الفكر والمعتقد أن يدّعي دعمه للأهل في غزة ويسعى في الوقت ذاته إلى خلق الفوضى؛ مستغلين سماح الدولة الاردنية بالمسيرات الشعبية منذ بداية احداث السابع من أكتوبر الماضي.

اننا في قبيلة العمرو لن نقبل ان يظلم وطننا سياسياً واعلامياً كما في الماضي؛ ولن نسمح بالمساس بوحدته ولا بإشعال نيران الفتنة والخراب فيه كما تصبو وتتمنى أنظمة الظلام في الإقليم؛ ونؤكد للقاصي والداني بأن هذا الوطن ارضا وشعباً وقيادة لن يكون مستباحاً لقوى الضلال الا على اجسادنا وباقي أبناء العشائر الاردنية.

وفي هذه الأيام المباركة من شهر رمضان المبارك اذ نجدد البيعة لسليل الدوحة الهاشمية؛ وعهدنا لك عهد الدم بأن نكون كما عَهِدَنا عليه بنو هاشم الأطهار على مر السنين؛ الأوفياء المخلصين بكل ولاء وانتماء مدافعين عن وطننا ونظامه الهاشمي في كل زمان ومكان حتى قيام الساعة.

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.