• رئيس التحرير المسؤول .. فايز الأجراشي
  • نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

أبو ستّة رئيسا لجامعة غلاسكو البريطانية

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2024-04-13
773
أبو ستّة رئيسا لجامعة غلاسكو البريطانية

 نصب الطبيب الفلسطيني غسان أبو ستة يوم أمس رئيساً لجامعة غلاسكو في اسكتلندا بالمملكة المتحدة بعدما حصل على أكثر من 80% من أصوات الطلاب في الجامعة، في انتخابات أعلنت نتائجها الجامعة، حيث يتم انتخاب الرئيس من قبل الطلاب ويعمل كممثل لهم، ويدافع عن مصالحهم واهتماماتهم أمام إدارة الجامعة والهيئات الإدارية.


وحصل أبو ستة على 4172 صوتاً ليتمكن من شغل هذا المنصب لمدة ثلاث سنوات قادمة.

وقال أبو ستة خلال حفل التنصيب: 'انتقامنا سيكون في ضحكات أبنائنا'.. وهذه الجملة تعود لشهيد الاضراب عن الطعام في ايرلندا عام 1981 بوبي ساندرز.

وطرح أبو ستة خلال حملة ترشّحه قضية سحب جامعة غلاسكو استثماراتها مع شركات متورطة مع الاحتلال الإسرائيلي، وكانت من أبرز القضايا التي تحدث عنها وأيّده فيها العديد من الطلاب والمجموعات الطلابيّة الناشطة.

واحتفت العديد من المجموعات الناشطة لأجل الشعب الفلسطيني بفوز أبو ستة، واعتبرته انتصاراً لتيار حركة مقاطعة إسرائيل المتصاعد داخل الجامعات البريطانيّة.

يُذكر أن أبو ستة توجّه إلى قطاع غزّة في الثامن من أكتوبر مع بدء العدوان الإسرائيلي على غزّة وقبل إغلاق معبر رفح، ليشارك كطبيب متطوع لمدة 42 يومًا في مستشفى الشفاء والمستشفى الأهلي المعمداني، حيث نقل من هناك إلى العالم صورة وقائع هجوم جيش الاحتلال على القطاع الصحي وتفاصيل حرب الإبادة الجماعية بحق الفلسطينيين، وهو مستمر بذلك منذ خروجه من غزّة من خلال مشاركاته الإعلاميّة وفي محافل دولية عديدة.

هذا، ومنعت شرطة برلين منعت انعقاد “مؤتمر فلسطين.. سنحاكمكم” الداعم للقضية الفلسطينية بأيامه الثلاثة نهائياً، بعد أن قطعت الكهرباء عن قاعة المؤتمر، وأضافت أن الشرطة اعتقلت ناشطين المشاركين والمنظمين للمؤتمر، فيما قدم الطاقم القانوني للجهة المنظمة للمؤتمر التماساً ضد القرار.

كذلك، منعت السلطات الألمانية، الطبيب الفلسطيني البريطاني غسان أبو ستة من دخول أراضيها، وذلك بهدف المشاركة في المؤتمر الذي تُنظمه مجموعة من الناشطين والحركات السياسية في ألمانيا، من ضمنهم ألمان وفلسطينيون ويهود معادون للصهيونية.

وقال غسان أبو ستة في منشور على منصة إكس: “تمت دعوتي لإلقاء كلمة في مؤتمر ببرلين حول عملي في مستشفيات غزة خلال العدوان الحالي، لقد منعتني الحكومة الألمانية بالقوة من دخول البلاد، ان إسكات شاهد على جريمة الإبادة الجماعية أمام محكمة العدل الدولية يزيد من تواطؤ ألمانيا في المذبحة المستمرة”.


يشار إلى ان أبو ستة من مواليد 1969 وهو طبيب تجميل وترميم فلسطيني يحمل الجنسية البريطانية، هُجرت عائلته من بئر السبع عام 1948 إلى خانيونس بقطاع غزة، تخرج من جامعة غلاسكو في اسكوتلندا.

وشغل منصب رئيس قسم جراحات التجميل في الجامعة الأميركية في بيروت خلال الفترة من (2012-2021).

ويعمل في لجنة التمويل الدولية التابعة للمعهد الوطني للبحوث الصحية في المملكة المتحدة.

وكان أول طبيب يضع منهاج عربي في طب النزاع والحروب، وصدر له كتاب طبي بعنوان 'إعادة بناء المريض المصاب في الحرب'، وكتاب 'سردية الجرح الفلسطيني' بالتعاون مع ميشال نوفل.

هذا، ونُشرت أعماله في العديد من الصحف ووسائل الإعلام، مثل لوموند وذي إندبندنت وبي بي سي وسي إن إن.
 
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.