7 عبارات يكره الزوج سماعها من زوجته

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2017-04-06
1253
7 عبارات يكره الزوج سماعها من زوجته

 - قد تترك بعض العبارات التي ترددها كثير من الزوجات على مسامع زوجها في مواقف مختلفة دون وعي منها، أثراً جارحاً في نفس الزوج دون أن تقصد ذلك.

ويرجع ذلك إلى اختلاف عقلية كل من الرجل والمرأة، فكل منهما يفسر الأمور بشكل مختلف عن الآخر. ولكي تتجنبي جرح مشاعر زوجك دون قصد، تجنبي توجيه العبارات التالية اليه مهما كانت الظروف، بحسب ما ورد في موقع فاميلي شير الإلكتروني.
1- أنت مثل والدك أو والدتك تماماً
هذه الجملة ليست فقط إهانة لزوجك ولكنها إهانة أيضاً لحمويك. والأسرة هي موضوع حساس جداً لأي شخص. أنت بالتأكيد لا ترغبين في أن يذكر زوجك أحد والديك ويشبهك بأحدهما إذا ما أخطأت، فلا تقومي أنت بفعل ذلك وذكر أحد والديه أو تشبيه تصرفاته الخاطئة بتصرفات ذويه.
2- لقد قلت لك ذلك!
إذا ما وقع زوجك في خطأ ما برغم نصيحتك له بألا يفعل هذا الشيء، فلا داعي لأن تؤنبيه طوال الوقت وتلوميه على عدم الاستماع الى نصيحتك طوال الوقت. اللوم متمثل في كلمة لقد قلت لك ذلك، يجعل زوجك يشعر بالخزي والضآلة مما يجرح إحساسه ويدفعه الى اتخاذ رد فعل دفاعي يزيد من عصبيته معك.
3- أنا على ما يرام
هذه الجملة برغم أنها قد لا تحمل أي نوع من الخطأ، إلا أنها تقلق الزوج دوماً وتشعره بأن هناك كارثة على وشك الانفجار. لذلك، تجنبي الرد بهذه الكلمة أثناء الشجار وعبري عما تشعرين به بصراحة بدلاً من قول كلمة "ما يرام" التي عادة ما تخفي وراءها بركان من الغضب يعلم زوجك جيداً أنه سينفجر في وجهه لاحقاً.
4- أنت دائماً تفعل ذلك
هذه الجملة تؤذي مشاعر الرجل كثيراً وتضر ثقته بنفسه. إذا كانت تصرفات زوجك تزعجك، فقط اطلبي منه عدم القيام بها بطريقة ودية بدلاً من توجيه هذه الجملة المؤذية.
5- لقد حذرتني أمي من أنك ستتصرف بهذه الطريقة
هذه الجملة لا تجرح زوجك فقط، بل أيضاً تقلل من ثقته بنفسه وتدفعه إلى الاستياء من والدتك. لذلك، تجنبي تماماً ذكر رأي سيئ لأحد والديك عن زوجك.
6- أنت لا تفعل أي شيء بطريقة صحيحة
إذا ما قام زوجك بإصلاح شيء ما في المنزل ولم ترضيك نتيجة عمله، فلا توجهي إليه هذه الجملة الجارحة التي تجعله يشعر بأنه عديم الفائدة.
7- هل يجب أن تدعو أصدقاءك إلى المنزل؟
غالباً ما تكره الزوجة تواجد أصدقاء زوجها في المنزل، ولكن لا داعي لإظهار ذلك بكلمات واضحة أمام زوجك فهو لن يتخلى عن دعوة أصدقائه بسهولة وقد يحدث هذا الامر العديد من المشاكل بينكما. بدلاً من ذلك شجعي زوجك على قضاء سهرته مع أصدقائه خارج المنزل بأي حجة دون اظهر تأففك من تواجدهم بمنزلك.
أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.