• نتقبل شكواكم و ملاحظاتكم على واتس أب و تلفون 0799545577

أفضل التمارين لزيادة الطول حتى بعد سن البلوغ

صفحة للطباعة
تاريخ النشر : 2020-09-10
462
أفضل التمارين لزيادة الطول حتى بعد سن البلوغ

  يتساءل الأشخاص إن كان هناك عوامل محددة يمكنها أن تؤثر على طول الشخص، أو إن كان هناك إمكانية لزيادة الطول حتى بعد سن البلوغ.

نشر موقع 'ذا هيلث سايت' تقريرا صحيا أفاد فيه الأطباء أنه بينما يتم تحديد 60-80 في المئة من طول الشخص عن طريق الجينات، فإن النسبة المتبقية 20-40 في المئة ترجع إلى عوامل التغذية ونمط الحياة للشخص.

وقال الأطباء إن التغذية الجيدة وممارسة التمارين الخاصة تلعب دورا كبيرا في زيادة الطول حتى بعد البلوغ.
يزداد طول الشخص بسبب زيادة طول العظام الطويلة مثل عظم الساق والفخذ، والتي تتوقف عن النمو قرب نهاية سن البلوغ.

ومع ذلك، تشير بعض الدراسات إلى أنه يكون هناك زيادة في طول الشخص بعد سن البلوغ، والتي تكون طفيفة، بممارسة التمارين الرياضية التي تهدف إلى تصحيح وضعية الجسم وتقليل انضغاط الأقراص الموجودة في العمود الفقري.

ذكر التقرير أفضل التمارين لزيادة الطول بعد سن البلوغ، وتشمل:

تمرين السحب: يمكن أن يؤثر الجلوس لساعات طويلة جدا على طول الشخص، لذلك ينصح بتمارين السحب التي تساعد على زيادة قوة العضلات وطولها، وتزيل الضغط من أسفل العمود الفقري وأعلى الظهر، وكل ذلك يسهم في زيادة الطول.

تمرين الإطالة الجانبي: هذا التمرين يقوي بشكل خاص العضلات الوربية، كما أنه يساعد على نمو العضلات وجعلها أكثر طولا.

للحصول على نتائج فعالة، يجب أن تشعر أن العضلات تمتد باستقامة على طول جانبك من أسفل ظهرك وحتى كتفك أثناء قيامك بتمارين الإطالة الجانبية.

الركض: يعزز الركض نمو عظام الساقين ويجعلها أقوى، وبالنسبة لأولئك الذين ما زالوا في سن البلوغ أو أولئك الذين تجاوزوا سن البلوغ، يسهم الركض بشكل مذهل في زيادة الطول لديهم.

تمرين القفز: أحد أفضل التمارين للحصول على ساقين أطول، سواء كان الأمر يتعلق بالقفز على الترامبولين (يسمى بالقفز المرتد) أو القفز باستخدام الحبل، يمكنك أن ترى نتائج مذهلة.

السباحة: هذا التمرين يجعلك تستخدم ساقيك وجسمك وذراعيك على أكمل وجه، وهذا يساعد على تقوية عضلاتك وزيادة طولها، وخاصة سباحة الصدر.

سبوتنيك

أضافة تعليق


capcha
كافة الحقول مطلوبة , يتم مراجعة كافة التعليقات قبل نشرها . :
العراب نيوز صحيفة الكترونية جامعة - أقرأ على مسؤوليتك : المقالات و الأراء المنشورة على الموقع تعبر عن رأي كاتبها و لا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر العراب نيوز.